المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لماذا ألف المسلمون المنكر؟!


مخلوق
08-03-2010, 09:36 AM
العدد 273 ، السنة الرابعة والعشرون ، شوال 1430هـ ، تشرين أول - أكتوبر 2009م

لماذا ألف المسلمون المنكر؟!
أم عبد الله/ فلسطين
بسم الله الرحمن الرحيم
عندما ننظرُ إلى المجتمعاتِ التي يعيشُ فيها المسلمونَ, نرى الفسادَ قدْ عمَّ وطمَّ, وظهرَ بشكلٍ جلي علني, ونرى المعاصي تنتشرُ علانية ً في حياةِ المسلمين الخاصةِ والعامة, فهذا المسلمُ يَقترفُ المعصيةَ على مرأى ومسمع ِ أبناءِ مجتمعهِ, وذاكَ المسلمُ تُقترفُ المعصية ُ أمامَ ناظريْهِ ,فيمرُ عليها دونَ أنْ يُحركَ ساكناً, أو ينبسَ ببنتِ شفةٍ, ولا ينكرُ حتى في قلبهِ, فهذا حالٌ من أحوالِ أمةِ الإسلامِ في غيابِ راعيَتِها, دولةِ الخلافةِ.
وإذا تفكرَ المسلمُ في حال ِ المسلمينَ هذا: لماذا يُقدمُ المسلمونَ على المعصيةِ مجاهرينَ بها وأحياناً مفاخرينَ بها؟؟ ولماذا يَرمونَ بحرمانيةِ أعمالِهم عَرضَ الحائطِ, ويَقترفونَ المعصيةَ؟ ولماذا إن ساءلتهم أنفسهم ألجَموها بتبريراتٍ عقليةٍ هزيلةٍ لا تسمنُ ولا تغني من جوعٍ؟؟ ولماذا كفَّ جمعٌ مِنَ المسلمينَ عن إنكارِ المنكرِ حتى ولوْ بالقلبِ, فحببتْ تلكَ المعاصي إلى قلوبِهم فلا ينكرونها, معَ علمهم بحكم ربِهم فيها, فيتجاهلونَ
غضبَ اللهِ ولا يلقونَ إليهِ بالاً؟

تساؤلاتٌ يفكرُ فيها المسلمُ الغيورُ على دينهِ وشرعِ ربهِ, لماذا آلَ المسلمونَ إلى هذا الحال ِ مِنْ إلفة المعاصي واعتيادِها؟
يمكنُ إجمالُ أسبابِ إلفةِ المسلمينَ للمنكراتِ واعتيادِهمْ عليها وعدم ِ الغضبِ الذي يدفعُ لإنكارِها, بما يلي:
1- غيابُ الحكم ِ بما أنزلَ اللهُ, وعدمِ تطبيقِ أنظمتهِ, وبالأخصِ نظامُ العقوبات من حدودٍ وقصاصٍ وتعزيرٍ, وبالتالي تلاشي ما يوجدهُ هذا النظامُ من ردعٍ وزجرٍ عن ارتكابِ المعاصي عند تابعي الدولةِ، وما يوجده في المجتمع من أجواء تحافظ على الجو الإسلامي العام.
2- عدمُ عيشِ المسلمينَ في مجتمعاتٍ إسلاميةٍ, وبالتالي عدمُ سيادةِ أفكارِ الإسلامِ ومفاهيمهِ جوَ المجتمعِ بشكلٍ كاملٍ, فالمجتمعاتُ التي يحيا فيها المسلمونَ اليوم فيها خليطٌ مِنْ أفكارٍ إسلاميةٍ وغيرها.
3- إنَّ إلفةَ َمجتمعاتِ المسلمينَ للمعاصي والمنكراتِ واالإعتياد عليها, من أهدافِ الغربِ الحاقدِ في حملتِه للقضاءِ على الإسلامِ وحضارتهِ, مسخراً أدواتِه منْ إعلامٍ وعملاءٍ و (جهلةٍ مضبوعين بثقافتِه )لتحقيقِ سعيهِ هذا.
4- عدم قيام العلماء بدورهم من محاسبة الحكام ومعارضة الأحكام غير الإسلامية التي يطبقونها، بل إن بعض علماء السوء يقومون بشرعنة الأحكام الغربية ويفتون بجوازها بل وبوجوب تطبيقها...!

هذه أسبابٌ ٌلانتشار ِالمعاصي في بلادِ المسلمينَ وكفهِم عنْ إزالَتِهَا وإنكارِها, ومِنْ ثُمَّ إلفتِهمُ لمظاهرِ المنكراتِ والمعاصي التي باتَتْ تخيمُ على جميعِ نواحي حياتِهم. . .
أعاننا الله وإياكم على نشر الدعوة الإسلامية على نهج الله تعالى ورسوله محمد(صلى الله عليه وسلم)
بالتوفيــق
يتـــبع . . . .

~][وحيدة القمر][~
08-13-2010, 12:42 PM
أضف إلى ذلك عدم وعي الأهل في التربية الأسرية

لو كل أب وأم ربّوا أولادهم تربية إسلامية صحيحة ما كنا وصلنا لهون

لأن البيت هو الخليّة الأولى .. مش ممكن الحكام والعلماء يقدروا يأثروا بالشخص أكتر من تأثير أمه وأبوه عليه

يعطيك العافية مخلوق .. طرح مميز ~

مخلوق
08-15-2010, 10:24 PM
أضف إلى ذلك عدم وعي الأهل في التربية الأسرية
لو كل أب وأم ربّوا أولادهم تربية إسلامية صحيحة ما كنا وصلنا لهون
لأن البيت هو الخليّة الأولى .. مش ممكن الحكام والعلماء يقدروا يأثروا بالشخص أكتر من تأثير أمه وأبوه عليه
=================================== ===============

هذا يشمل المجتمع ككل نعم, لكن إن لم يكن الوالدين لا يعيان قدر هذه المخاطر كي يمنعوا أو يربوا أبنائهم بالشكل الصحيح ؟؟.
لذلك , كان في هذه الحالة أن يقوم العلماء و القائمون على الرعية , بأن يقوموا بواجبهم الذي شرعه الله عليهم ألا وهو رعاية الشعب , من قول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :" كلكم راع وكلكم مسوؤل عن رعيته ".
و أيضا قوله : إن الله تعالى سائل كل راع عما استرعاه، أحفظه أم ضيعه؟ ؟؟

الله يعافينا في الابدان والاجسام .

استشاري
08-16-2010, 07:40 PM
اللـــــــــــــــه المستعان
جزاك الله الف خير اخوي

~][وحيدة القمر][~
08-16-2010, 07:48 PM
و أيضا قوله : إن الله تعالى سائل كل راع عما استرعاه، أحفظه أم ضيعه؟ ؟؟


كلام صحيح .. الله يهدِ المسلمين إلى دينه لقويم ..

مخلوق
03-26-2011, 04:45 PM
يا رب
وهذا اكمال الموضوع المنقول ..
..
إننا نرى كثيراً مِنْ فتياتِ المسلمينَ مَنْ تَجُبْنَ الحياة َالعامة َخاضعاتٍ في القولِ سافرات مبدياتٍ للزينةِ لكلِ عابرِ طريقٍ. وها هيَ الخمورُ والمسكراتُ تباعُ في كبرى متاجرِ وفنادقِ البلدان ِالإسلاميةِ في القاهرةِ وعمّانَ وبيروتَ ودبي وغيرها. وها هي البنوكُ الربويةُ, تجاورُ المساجدَ في بنائِها, وتعمُ البلدانَ الإسلاميةَ قاطبةً, فيهرعُ المسلمُ إلى المعاملاتِ الربويةِ المحرمةِ وكأنَ اللهَ سبحانه وتعالى لمْ يعلنْ الحربَ على أهلِها... أينَما التفتْنَا وجدْنَا المنكراتِ وأمهاتِها, فالاختلاط ُاجتاحَ حياة َالمسلمينَ, والسرقة ُوالنصبُ والاحتيالُ أصبحتْ وكأنها من العلامات الظاهرة للتعامل الدنيوي بين المسلمين, وانتشر اهتمام الرجال بمظهرهم أسوة بالنساء، وامتلأتْ بيوتُ العجزةِ والمسنينَ بكبارِ السنِ, وغيرِها الكثيرَ الكثيرَ من ترك الصلاةِ كسلاً وتقاعساً, والإفطار في رمضانَ عند البعض, والإعراض عن حملِ الدعوةِ إنكاراً وتجاهلاً, فإن ذُكِّرَ أهلُ المنكراتِ أعرضوا واستخفوا وأصروا واستكبروا وأخذهم طولُ الأمل.

قاهر الصعاب
03-28-2011, 01:04 PM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

ولكن اليس هذا كله من علامات الساعة الصغرى .

وحسب ما قرات ياتي زمان بقوم الرجل والمراة بالفاحشة علانية بالشارع فيمر الشخص ويقول لو انهم في زاوية الشارع .